أكثر من 30 ألف نسخة مصحف تطبع وتترجم يوميا في مجمع الملك فهد - تقرير

هنا وهناك
نشر: 2024-05-03 20:50 آخر تحديث: 2024-05-03 20:56
تحرير: اسام بليبلة
طباعة نسخ المصحف الشريف في مجمع
طباعة نسخ المصحف الشريف في مجمع
  • مجمع الملك فهد أنتج 350 مليون نسخة مصحف خلال 40 سنة

أكثر من 30 ألف نسخة من المصحف الشريف تطبع وتترجم يوميا، في مجمع الملك فهد في المدينة المنورة، كاميرا رؤيا زارت المجمع وتجولت فيه.


اقرأ أيضاً : متحف السيرة.. صرح علمي متخصص بنقل صورة الإسلام الحقيقية - تقرير


على مساحة تقدر بمئتين وخمسين ألف متر مربع، يتربع اكبر مجمع لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من أجل صور العناية بالقرآن الكريم، حفظا وطباعة وتوزيعا على المسلمين في مختلف أرجاء المعمورة.

ويهدف المجمع إلى طباعة المصحف الشريف بالروايات المشهورة في العالم الإسلامي، وتسجيل تلاواته، وترجمة معانيه، إلى جميع لغات العالم المهمة.

ويتبع المجمع نظاما دقيقا للمراقبة على مراحل الطباعة، من مراقبة الإنتاج والنص والمراقبة النوعية النهائية، للمحافظة على سلامة النص القرآني، وحسن الإخراج الطباعي، بالاضافة الى مراحل التجليد بافضل المواد ذات الصفات العالمية.

ويعتبر مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف أحد المعالم المشرقة لخدمة الإسلام والمسلمين، ومقصدا لزائري المشاعر المقدسة.

ويعمل مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في خدمة القرآن الكريم وعلومه وترجمة معانيه وحماية النص القرآني من التحريف من خلال التوظيف الأمثل للتقنيات المتقدمة في مجال الطباعة والتسجيلات الصوتية والنشر الالكتروني والتطبيقات الرقمية.

أخبار ذات صلة

newsletter