إعلام عبري: أهالي 600 جندي يعارضون اجتياح رفح ويحذرون قيادة الجيش

فلسطين
نشر: 2024-05-11 22:33 آخر تحديث: 2024-05-11 22:33
جيش الاحتلال في قطاع غزة
جيش الاحتلال في قطاع غزة
  • إعلام عبري: أهالي الجنود قالوا إنهم لا يثقون في قيادة الجيش

أفادت هيئة البث العبرية، بأن أهالي 600 جندي قاموا بإرسال رسالة إلى قيادات جيش الاحتلال يعارضون فيها اجتياح رفح جنوبي قطاع غزة.


اقرأ أيضاً : جيش الاحتلال يقر بارتفاع حصيلة قتلاه إلى 620 منذ 7 أكتوبر الماضي


وأضافت هيئة البث العبرية أن أهالي الجنود قالوا إنهم لا يثقون في قيادة الجيش ولن يقفوا مكتوفي الأيدي وأبناؤهم في خطر.

وكانت كشفت مصادر أمريكية مطلعة وفقا لما نقلته صحيفة واشنطن بوست، عن عرض أمريكي قدمته واشنطن لحكومة الاحتلال الإسرائيلي مقابل التراجع عن اجتياحها الواسع لرفح جنوبي قطاع غزة. 

وأفادت واشنطن بوست، بأن الولايات المتحدة عرضت على تل أبيب تقديم مساعدة قيمة إذا تراجعت عن غزوها الواسع لرفح. 

وأشارت المصادر المطلعة بحسب واشنطن بوست إلى أن الولايات المتحدة عرضت تقديم معلومات استخبارية لتحديد موقع قادة حركة حماس والعثور على أنفاق مخفية. 

وبينت الصحيفة الأمريكية، أن واشنطن عرضت على "إسرائيل" بناء مدن خيام مجهزة للفلسطينيين الذين سيتم إجلاؤهم من رفح. 

وفي وقت سابق زعم مسؤولان لدى الاحتلال أن أحدث المعلومات ترجح وجود يحيى السنوار قائد حركة "حماس" في غزة، بأنفاق في محيط مدينة خان يونس، وليس في رفح التي يحاول جيش الاحتلال الإسرائيلي اجتياحها حاليا.

وأشار المسؤولان المطلعان لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبرية إلى أن زعيم "حماس" والعقل المدبر لهجمات 7 أكتوبر يواصل التواري عن الأنظار في غزة.

هذا ورفع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، إلى قمة أجندته العامة، مدعيا أن استهداف قيادة حماس لا يزال يشكل هدفا رئيسيا لعدوان الاحتلال.

وذكرت الصحيفة العبرية أن "إسرائيل" جعلت من "القضاء على السنوار" عنصرا أساسيا في هدفها الذي أعلنت عنه والمتمثل في تدمير "حماس".

وتجدر الإشارة إلى أن منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي أكد أن الإدارة الأمريكية تساعد تل أبيب على تعقب رئيس حماس في غزة يحيى السنوار وقادة آخرين في الحركة.

أخبار ذات صلة

newsletter