مسارات السلام في ايرلندا الشمالية

هنا وهناك
نشر: 2024-05-12 12:17 آخر تحديث: 2024-05-12 12:36
علم ايرلندا الشمالية
علم ايرلندا الشمالية

نظمت سفارة ايرلندا في الأردن، بالتعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، مؤتمرا بعنوان "مسارات السلام في ايرلندا الشمالية: الخلفية والتأملات الشخصية" في 6 أيار 2024.

وتضمن المؤتمر كلمة رئيسية ألقاها وزير الخارجية الأردني السابق مروان المعشر، بالإضافة إلى مساهمات خبراء من أيرلندا الشمالية والأردن.

وفي كلمته الرئيسية، أكد الدكتور المعشر على أهمية اتفاق الجمعة العظيمة في إحلال السلام في أيرلندا الشمالية. وقال إن الاتفاق كان بمثابة "علامة فارقة" أنهت عقودًا من الصراع والعنف.

كما عقد الدكتور المعشر مقارنة بين الوضع في ايرلندا الشمالية والوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقال إن الصراعين متجذران في مظالم تاريخية، وكلاهما اتسم بالعنف وإراقة الدماء.

وأشاد الدكتور المعشر بإعلان أيرلندا نيتها الاعتراف بدولة فلسطين وحث الدول الأخرى على القيام بذلك بما يتماشى مع الدعم المعلن لحل الدولتين.

هذا وقد تضمن المؤتمر مشاركة عدد من الخبراء الأيرلنديين منهم:

- روري دي بوركا، مدير عام أيرلندا والمملكة المتحدة والأمريكتين في وزارة الخارجية الأيرلندية الذي قدم السياق لتحقيق اتفاقية الجمعة العظيمة ودور الحكومتين الأيرلندية والبريطانية والمجتمع الدولي.

- مونيكا ماكويليامز، المؤسس المشارك للائتلاف النسائي في أيرلندا الشمالية وشخصية بارزة في عملية السلام في أيرلندا الشمالية والتي تحدثت عن أهمية المرأة في بناء السلام والمصالحة.

- ديبي واترز، المدير المشارك لبدائل أيرلندا الشمالية، والتي أكدت على دور المجتمع المدني وإشراك الشباب في عمليات السلام.

كما شمل المؤتمر عدداً من حلقات النقاش، تحدث فيها المشاركون عن العديد من جوانب بناء السلام والمصالحة.

وأطلق المؤتمر معرضاً باللغة العربية لسفارة أيرلندا حول بطلات السلام المشاركات في تحقيق الحل السياسي في أيرلندا الشمالية. وتضمن المعرض الذي ستستضيفه الجامعة الأردنية للأسابيع المقبلة قصصاً عن التضحيات التي قدمتها النساء لتحقيق السلام في إيرلندا الشمالية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter