"كونغرس" الفيفا يصوت على عزل الاحتلال الجمعة

رياضة
نشر: 2024-05-12 17:03 آخر تحديث: 2024-05-13 15:45
شعار الفيفا
شعار الفيفا

"كونغرس" الفيفا يصوت على عزل الاحتلال الإسرائيلي الجمعة

من المقرر أن تصوت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الكونغرس) خلال اجتماعها المقبل في بانكوك في 17 أيار/ مايو الحالي، على طلب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بعزل الاحتلال الإسرائيلي من عضويتها بسبب الجرائم التي ارتكبتها ضد الفلسطينيين في غزة، وضد الرياضيين فيها، منذ بداية العدوان على القطاع في تشرين الأول/ أكتوبر 2023.


اقرأ أيضاً : الأمير علي: ما يحدث في فلسطين يضع الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت الاختبار


وتقدم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بمذكرة تطلب فيها التصويت على عزل الاحتلال الإسرائيلي من (الفيفا)، ومن المتوقع أن يتم طرح هذا المقترح للتصويت خلال الاجتماع.

وطالب الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني وغرب آسيا لكرة القدم، في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي بضرورة حشد موقف دولي لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وأن يكون هناك موقف لمجتمع كرة القدم بعزل كيان الاحتلال وتطبيق المعايير العالمية على ما يحدث في غزة، وقد باشر الأمير علي وقتها بحشد موقف دولي بانضمام اتحادات عربية ودولية للحملة.

ويعتبر الاتحاد الأردني لكرة القدم، من أقوى الداعمين للموقف الفلسطيني ولقضيته في الاتحاد الدولي فهو تبنى الموقف الفلسطيني منذ اللحظة الأولى لطلب المساندة الدولية لعزل الاحتلال الإسرائيلي من الفيفا.

وستعرض الجمعية العمومية للفيفا الجمعة المقبلة، الطلب الفلسطيني على أعضاء الدول بما يتضمنه انتهاكات الاحتلال بحق الرياضيين والمدنيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وخاصة مجتمع كرة القدم بأعداد من استشهدوا من لاعبين وحكام ومدربين وإداريين واستهدافهم بشكل مباشر، بالإضافة إلى البنية التحتية التي دمرت من ملاعب ومقرات أندية، وتحويل ملاعب كرة القدم إلى مقابر جماعية وساحات للاعتقال والتعذيب.

وكشف جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، عن مشروع قرار يعتزم تقديمه لكونغرس "الفيفا" في 17 أيار/ مايو في تايلند، لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكاتها للرياضة الفلسطينية، خاصة خلال العدوان المستمر على قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

وأوضح الرجوب أن هذا المشروع جاء نتيجة لجهود متواصلة من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتعاون مع عدد من الاتحادات الوطنية الشقيقة والصديقة.

وأشار إلى أن مشروع القرار الفلسطيني يتضمن نقطتين: الأولى تهدف إلى توفير الظروف الملائمة للعمل على تطوير الرياضة ونشرها في فلسطين، بما في ذلك الضفة الغربية وشرق القدس وقطاع غزة، وضمان الامتثال للقوانين الدولية والقوانين المحلية.

أما النقطة الثانية، فتهدف إلى محاسبة الاتحاد "الإسرائيلي" لكرة القدم وفقًا للأنظمة والقوانين الدولية والفيفا، بسبب تنظيم دوريات كرة القدم في المستوطنات التي تعتبر غير شرعية وتنتهك القانون الدولي.

وأكد الرجوب أن "الاتحاد الإسرائيلي" يعترف بستة أندية في المستوطنات بالضفة الغربية، وأن هذه المستوطنات تعتبر غير شرعية وتشكل انتهاكًا لاتفاقية جنيف الرابعة.

وتطرق الرجوب أيضًا إلى سلوك العنصرية والفاشية التي تمارسها بعض مكونات الاتحاد الإسرائيلي وقوات الاحتلال، مما يعرقل تنظيم الأنشطة الرياضية في فلسطين ويؤثر على استضافة المنتخبات الوطنية في المسابقات القارية.

وأشار إلى الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني عمومًا، بما في ذلك الأسرة الرياضية.

أخبار ذات صلة

newsletter