الأمير علي: ما يحدث في فلسطين يضع الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت الاختبار

رياضة
نشر: 2024-05-13 12:25 آخر تحديث: 2024-05-13 12:25
الأمير علي بن الحسين
الأمير علي بن الحسين
  • يعتبر الاتحاد الأردني من أقوى الداعمين للموقف الفلسطيني ولقضيته في الاتحاد الدولي

قال سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، إن ما يحدث في فلسطين يضع الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت الاختبار لممارسة واجباته نحو سياسة حقوق الإنسان.


اقرأ أيضاً : ريال مدريد يحتفل بلقب الدوري الإسباني


وكتب سموه في تغريدة على حسابه الرسمي في منصة "إكس":

"مع اقترابنا من مؤتمر الفيفا 2024، نجتهد كما هو الحال دائمًا الى تحقيق العدالة والإنسانية والوقوف على الجانب الصحيح من التاريخ"

وأضاف: "مشاركة الشباب وحماية حقوقهم الإنسانية من أهم مبادئ كرة القدم التي طالما كانت مصدر فخر لي خلال مسيرة عملي في هذا المجال. لكن ما يحدث في فلسطين يضع الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت الاختبار لممارسة واجباته نحو سياسة حقوق الإنسان".

التصويت في الكونغرس

من المقرر أن تصوت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الكونغرس) خلال اجتماعها المقبل في بانكوك في 17 أيار/ مايو الحالي، على طلب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بعزل الاحتلال الإسرائيلي من عضويتها بسبب الجرائم التي ارتكبتها ضد الفلسطينيين في غزة، وضد الرياضيين فيها، منذ بداية العدوان على القطاع في تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

وتقدم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بمذكرة تطلب فيها التصويت على عزل الاحتلال الإسرائيلي من (الفيفا)، ومن المتوقع أن يتم طرح هذا المقترح للتصويت خلال الاجتماع.

وطالب الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني وغرب آسيا لكرة القدم، في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي بضرورة حشد موقف دولي لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وأن يكون هناك موقف لمجتمع كرة القدم بعزل كيان الاحتلال وتطبيق المعايير العالمية على ما يحدث في غزة، وقد باشر الأمير علي وقتها بحشد موقف دولي بانضمام اتحادات عربية ودولية للحملة.

ويعتبر الاتحاد الأردني لكرة القدم، من أقوى الداعمين للموقف الفلسطيني ولقضيته في الاتحاد الدولي فهو تبنى الموقف الفلسطيني منذ اللحظة الأولى لطلب المساندة الدولية لعزل الاحتلال الإسرائيلي من الفيفا.

وستعرض الجمعية العمومية للفيفا الجمعة المقبلة، الطلب الفلسطيني على أعضاء الدول بما يتضمنه انتهاكات الاحتلال بحق الرياضيين والمدنيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وخاصة مجتمع كرة القدم بأعداد من استشهدوا من لاعبين وحكام ومدربين وإداريين واستهدافهم بشكل مباشر، بالإضافة إلى البنية التحتية التي دمرت من ملاعب ومقرات أندية، وتحويل ملاعب كرة القدم إلى مقابر جماعية وساحات للاعتقال والتعذيب.

وكشف جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، عن مشروع قرار يعتزم تقديمه لكونغرس "الفيفا" في 17 أيار/ مايو في تايلند، لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكاتها للرياضة الفلسطينية، خاصة خلال العدوان المستمر على قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

أخبار ذات صلة

newsletter