البنك المركزي يطلق أكاديمية التكنولوجيا المالية الأردنية

اقتصاد
نشر: 2024-05-13 14:51 آخر تحديث: 2024-05-13 14:51
عادل الشركس، محافظ البنك المركزي الأردني
عادل الشركس، محافظ البنك المركزي الأردني
  • الشركس: الأكاديمية ستكون محطة مهمة للابتكار المالي على مستوى المنطقة.

أعلن عادل الشركس، محافظ البنك المركزي الأردني، عن مبادرة جديدة متمثلة في تأسيس "الأكاديمية الأردنية للتكنولوجيا المالية"، المعروفة باسم "الفنتك"، بالتعاون مع معهد الدراسات المصرفية. 

وتأتي هذه المبادرة كجزء من التزام البنك المركزي بتطوير التكنولوجيا المالية وتعزيز الابتكار في القطاع المصرفي والمالي.


اقرأ أيضاً : البنك المركزي الأردني يُثبت أسعار الفائدة على أدوات السياسة النقدية


وأكد الشركس أهمية هذه المبادرة في تعزيز التقدم التكنولوجي والابتكار في القطاع المالي، مشيرا إلى أن الأكاديمية ستكون محطة مهمة للابتكار المالي على مستوى المنطقة. 

تم تصميم برامج التدريب والتعليم في الأكاديمية لتزويد العاملين في القطاع المالي بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات السريعة في المشهد المالي.

وسلط محافظ البنك المركزي في كلمته الضوء على الرؤية الاستراتيجية للبنك لسد الفجوة المعرفية في مجال التكنولوجيا المالية والابتكار، تماشيا مع رؤية التحديث الاقتصادي للمملكة للأعوام (2023- 2033) التي جاءت بتوجيهات ملكية.

وبين أن الأكاديمية ستكون بمثابة منارة إقليمية للابتكار المالي، وتوفير التعليم المتخصص وبرامج التدريب القوية في مجال التكنولوجيا المالية، حيث جرى تصميم هذه البرامج لتزويد العاملين في القطاع المالي والمصرفي وقادة المستقبل ورجال الأعمال والرياديين بالمهارات الأساسية للتطور ومواصلة التقدم في المشهد المالي الذي يتطور بسرعة كبيرة، كما جرى بناء الأكاديمية على القيم الأساسية للتميز والابتكار.

وأكد الشركس أن إنشاء الاكاديمية لا يمثل تقدما كبيرا في القطاع المالي الأردني فحسب، بل يضع الأردن أيضا كرائد في مجال التكنولوجيا المالية والابتكار في المنطقة.

من جهته، أوضح الدكتور رياض الهنداوي، مدير المعهد، أن تأسيس الأكاديمية جاء لتلبية الطلب المتزايد على التدريب في مجال التكنولوجيا المالية، وأنها ستخدم مجموعة واسعة من الفئات في الأردن والمنطقة.

ومن ناحية أخرى، أشار الدكتور عادل بينو، رئيس هيئة الأوراق المالية، إلى أهمية توفير الإمكانيات الفنية والبنية التحتية اللازمة لدعم الابتكارات المالية. وأكد أن دور الأكاديمية سيكون محوريًا في تأهيل الكوادر البشرية لقطاع التكنولوجيا المالية.

وفيما يتعلق بدور شركة "فيزا"، أكدت ليلى سرحان، نائب الرئيس الأول للشركة، على أهمية تعزيز الثقافة المالية والتحول الرقمي في المنطقة، ودعم المواهب المحلية في هذا السياق.

وختمت سرحان بتأكيد أهمية الأكاديمية في تمكين المجتمع من الوصول إلى التعليم والأدوات اللازمة لتعزيز الصناعة المالية والتكنولوجية في الأردن.

أخبار ذات صلة

newsletter