225 يوما من العدوان على غزة.. المعارك تتوسع ولا أفق لهدنة قريبة

فلسطين
نشر: 2024-05-18 06:38 آخر تحديث: 2024-05-19 06:16
تحرير: محرر الشؤون الفلسطينية
شاطئ مدينة رفح جنوبي قطاع غزة على البحر الأبيض المتوسط
شاطئ مدينة رفح جنوبي قطاع غزة على البحر الأبيض المتوسط
  • أبو عبيدة: العدو" الإسرائيلي يعد في كل مناطق توغله قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده

دخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ225 في ظل المعارك في محاور مختلفة من القطاع المحاصر خاصة في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

وقال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن "العدو" الإسرائيلي يعد في كل مناطق توغله قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده، مشيرا إلى أن "مجاهدي المقاومة" تمكنوا خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية في محاور القتال بغزة.


اقرأ أيضاً : إعلام عبري: غضب واسع في تل أبيب بسبب غياب أي نصر في الأفق


وفي تطور آخر، أعلن بالضفة الغربية عن استشهاد إسلام خمايسي أحد قادة كتيبة جنين وإصابة آخرين جراء غارة جوية بمقاتلة حربية على مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وهي المرة الأولى التي تُستخدم فيها مقاتلة حربية بالضفة الغربية منذ 7 أكتوبر.

وارتكبت قوات الاحتلال 9 مجازر في قطاع غزة، راح ضحيتها 83 شهيدا و105 مصابين خلال 24 ساعة، بحسب بيانات وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

فيما ترتفع حصيلة عدوان الاحتلال على القطاع المنكوب إلى 35,386 شهيدا، فضلا عن إصابة 79,366 شخصا منذ السابع من تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

غضب في تل أبيب

وأفادت صحيفة معاريف العبرية، بأن هناك غضب واسع ينتشر وسط قطاع عريض من الجمهور في تل أبيب بسبب غياب أي نصر في الأفق.

وِأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن موقف وزير الحرب في حكومة الاحتلال يوآف غالانت المنتقد لغياب خطة سياسية مرافقة للحرب يحظى بتأييد أكثر في مجلس الحرب.

وفي وقت سابق أفاد موقع واللا العبري باندلاع خلافات حادة بين الوزيرين إيتمار بن غفير وغادي آيزنكوت خلال اجتماع المجلس الوزاري المصغر.

وذكر الموقع العبري أن الخلافات اندلعت بعد تصريحات آيزنكوت أن اجتماعات الكابينيت المستمرة منذ شهور لا تنتهي بقرارات.

طوفان الأقصى 

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

قتلى في صفوف الاحتلال

وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 627 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 279 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.

وبحسب جيش الاحتلال، أصيب 3,494 جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 541 منهم بالخطرة، و933 إصابة متوسطة، و2,020 إصابة طفيفة.

أخبار ذات صلة

newsletter