الأسد المتأهب.. تنفيذ تمارين تعبوية مشتركة مع دول شقيقة وصديقة - صور

الأردن
نشر: 2024-05-19 18:54 آخر تحديث: 2024-05-19 19:09
جانب من التمرينات التعبوية
جانب من التمرينات التعبوية
  • التمارين اشتملت على التعامل مع الطائرات المسيرة والابلاغ عند مشاهدتها والعمل على إسقاطها

نفذ لواء الأميرة عالية الآلي/ 48 أحد تشكيلات المنطقة العسكرية الشمالية، الأحد، عدداً من التمارين التعبوية بمشاركة عدد من جيوش الدول الشقيقة والصديقة، عن كيفية التعامل مع الطائرات المسيرة وعن كيفية اخلاء الاصابات وخطوط الإسناد الطبي والتدخلات الطبية، وذلك استمرارا لفعاليات التمرين العسكري المشترك الأسد المتأهب 2024.


اقرأ أيضاً : كتيبة الراجمات/29 الملكية تنفذ تمريناً مشتركاً (HIRAIN) "فيديو"


واشتملت التمارين على كيفية التعامل مع الطائرات المسيرة وميزاتها وكيفية الابلاغ عند مشاهدتها والعمل على إسقاطها، والتدريب على خطوط الإسناد الطبي، وكيفية اخلاء الاصابات عند حدوثها جواً وبراً ومراحل العلاج للمصاب مروراً بجميع التدخلات الطبية من موقع الاصابة إلى لحظة وصوله إلى المستشفى للعلاج.

كما نفذ مركز تدريب المسيطر الجوي المشترك (JTAC)، تمريناً عسكرياً مشتركاً باستخدام طائرات من مختلف الأنواع مثل (طائرات اف 16، طائرات A10، طائرات الاباتشي، طائرات الكوبرا وطائرة الايرتراكتور) في مختلف الميادين الأردنية ونظام المشبهات الموجود بمركز تدريب الـ JTAC.

وشارك في التمرين عناصر JTAC من معظم الدول الصديقة والشقيقة: الأمريكية، ايطاليا، السعودية، استراليا والعراق.

ويهدف التمرين لرفع مستوى الاحترافية وزيادة الكفاءة التدريبية والقدرات لدى عناصر الـ JTAC من تبادل الخبرات في التمارين المشتركة، وخصوصاً أن مدرسة الـ JTAC الأردنية أصبحت ذات اعتمادية مزدوجة من الناتو والجانب الأمريكي الصديق كأول دولة على مستوى الشرق الأوسط.

كما نفذت الخدمات الطبية الملكية وطب الميدان، في قيادة القوة البحرية والزوارق الملكية تمريناً عسكرياً مشتركاً مع الجانب الأمريكي الصديق، يحاكي إسقاط مجموعة من القنابل بواسطة طائرة مسيرة ووقوع عدد من الإصابات وكيفية التعامل معها من قبل الكوادر الطبية المشتركة لنقل وإخلاء المصابين.

واشتمل التمرين على تسلسل الإخلاء والإسعاف ابتداءً من نقطة المراقبة ثم نقطة التجميع للمصابين ثم الإخلاء الطبي الأولي وتشخيص حالة المصاب واخلائه إلى المستشفى إذا دعت الحاجة لذلك.

ومن جانب آخر، ينفّذ المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، على مدار ثلاثة أيام من 19-21 أيار تمرين محاكاة لوقوع حوادث وأزمات مركّبة في مناطق مختلفة من محافظات المملكة لاختبار القدرات في مجال الاستجابة ومدى جاهزية المؤسسات الوطنية في التعامل مع الأزمات والكوارث، بحضور نائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.

يشار إلى أن تمرين الأسد المتأهب يهدف إلى تدريب القوات المشاركة على التعامل مع التهديدات المحتملة ورفع مستوى الجاهزية لمواجهة التحديات المختلفة التي تفرضها البيئة العملياتية.

أخبار ذات صلة

newsletter