العدوان على غزة في يومه الـ229.. والاحتلال يوسع من توغله البري في رفح

فلسطين
نشر: 2024-05-22 06:22 آخر تحديث: 2024-05-22 18:07
فلسطينيون بين أنقاض تعرض للقصف في حي تل السلطان برفح جنوب القطاع
فلسطينيون بين أنقاض تعرض للقصف في حي تل السلطان برفح جنوب القطاع

يواصل الاحتلال عدوانه على قطاع غزة لليوم التاسع والعشرين بعد المئة، على التوالي، بقصف يطال المدنيين في القطاع المحاصر.

واستهدفت قوات الاحتلال بكثافة وسط مدينة رفح، ووسعت من التوغل البري فيها، بعد الدفع بلواء احتياط رابع.


اقرأ أيضاً : هاليفي: مستعدون للقيام بمهام محفوفة بالمخاطر لاستعادة جثث المحتجزين


كما تركزت الاشتباكات بين المقاومة وجيش الاحتلال تتركز في حي التنور، وحي الجنينة، وحي السلام وأطراف حي البرازيل، ويتقدم نحو وسط المدينة، من شارع سوق الحلال.

في حين، أعرب رئيس أركان جيش الاحتلال استعداده للقيام بمهام محفوفة بالمخاطر لاستعادة جثث المحتجزين، على حد وصفه.

نتنياهو في مرمى الجنائية الدولية

وكان مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان قد طلب، الاثنين، إصدار مذكرة توقيف بحق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار والقائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف، بزعم ارتكاب جرائم حرب خلال عملية طوفان الأقصى في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقال كريم خان في بيان إنه يسعى للحصول على مذكرات توقيف ضد نتنياهو ووزير دفاع الاحتلال يوآف غالانت، بتهم جرائم تشمل "التجويع" و"القتل العمد" و"الإبادة و/أو القتل".

وأضاف أن نتنياهو وغالانت يتحملان مسؤولية الجرائم التي ارتكبت في غزة ومنها تجويع المدنيين، مشيرا إلى أن الأدلة خلصت إلى أن مسؤولين "إسرائيليين" حرموا بشكل ممنهج فلسطينيين من أساسيات الحياة.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة قد أعلنت أمس ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان إلى 35,647 شهيدًا، والمصابين إلى 79,852 مصابًا منذ بدء العدوان على قطاع غزة.

قتلى في صفوف الاحتلال

وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 631 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، و282 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.

وبحسب حصيلة جيش الاحتلال المعلنة، أصيب 3,543 من جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 546 منهم بالخطرة، و940 إصابة متوسطة، و2,057 إصابة طفيفة.

أخبار ذات صلة

newsletter